الأربعاء 13 ربيع الأول 1440 / 21 نوفمبر 2018 |

3

الأخبار
اخبـار الصمـان
بلاد الحرمين أكبر من مؤامراتكم
بلاد الحرمين أكبر من مؤامراتكم
02-11-1440 01:50
فهد صياح ابو شيبة
لاحد منا ككويتين ينسى دور المملكة العربية السعودية معنا أيام الغزو العراقي حتى تحرير بلادنا الغالية ٠ ولا ننسى ايضا كلمة المغفور له الملك فهد بن عبدالعزيز ال سعود طيب الله ثراه لما قال كلمته المؤثورة : ياتبقى السعودية والكويت او يرحون اثنينهم : تلك الكلمة ظلت مطبوعة في قلوب الكويتين لما لها من اثر بالغ علينا جميعا , الكل يعلم ان بلاد الحرمين هي قبلة الإسلام وهي بلاد التوحيد ومهبط الوحي والرسالة والمتربصين لها من الناقصين والحاقدين كثر ٠ والمتامرين عليها اكثر وهي على مدى سنوات تتعرض لهجمات مسعوره ٠ هدفها النيل من المملكلة العربية السعودية فقط لا غير بل ان الهجمات تزداد شراسة بين حين„ واخر إلا ان صلابة بلاد الحرمين تصدت لتلك الهجمات

واليوم نرى مدى الحملة الإعلامية .. الكاذبة .. والمؤامرة الكبيرة على بلاد التوحيد بسبب قضية خاشقجي ٠٠التي رؤج لها الحاقدين والكارهون للمملكة في سبيل رعرعة آمنها وقوتها ٠ لدرجة ان الاتهامات الباطلة تقاذفها الإعلام الماجور دون ترو ٠ و دليل ٠ و إثبات ٠ على الرغم من عدم تقصي الحقيقة في الأمر او البحث عن خيوط القضية ٠ ولكن كما قلت انفا ان الهدف رعرعه امن السعودية ٠ الا ان رب العباد حافظ لها ولقيادتها وشعبها لا استبعد ان هناك تدخلات خارجية من عدة مشارب في قضية٠ خاشقجي ٠ تهدف الو تحجيم دور السعودية التي تبواث مكانة عظيمة ومرموقة تليق بمكاننتها المستحقه فهي عظيمة بقيادتها ٠ وعظيمة بشعبها وهي عظيمة في كل شيء٠ وتستحق ان تبقى وتظل عظيمة لأنها رائدة الحب والسلام في ربوع العالم

ولو رجعنا بالتاريخ قليلا لوجدنا حالات مماثلة وشبية بقضية : خاشقجي : ٠ إلا انها لم تاخذ كل هذا الرخم الإعلامي ٠ على الرغم من ان الحالات السابقة ذات مناصب عليا في بلادها وشخصيا مرموقة بحسب لها الف حساب إلا انها لم تاخذ حقها من الإعلام ٠ بسبب عدم وجود مارب من وراءها ٠ اما المملكة فالوضع مختلف تماما ٠ لوجودداف ومارب يطمع لها الحاقدين ٠ ولذلك ساختم مقالتي برسالة للناقصين والحاقدين ٠ والكارهين ٠ ان المملكة اكبر من مؤامرتكم

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 313


خدمات المحتوى


تقييم
5.25/10 (3 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

الآراء والتعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى صحيفة " الصمان " الإلكترونية وإنما تعبر عن رأى كتابها
Company Logo design