الجمعة 16 ربيع الثاني 1441 / 13 ديسمبر 2019 |


الأخبار
اخبـار الصمـان
كلمة الدكتوره. حفصه البراك - عميدة كلية العلوم والآداب بالنعيرية وقرية باليوم الوطني السعودي 89
كلمة الدكتوره. حفصه البراك - عميدة كلية العلوم والآداب بالنعيرية وقرية  باليوم الوطني السعودي 89
01-24-1441 12:50
صحيفة الصمان
بسم الله والحمد لله على كثير من نعمائه ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وعلى آلة الطاهرين وصحبه الغر الميامين .
‎تحتفل المملكة العربية السعودية في كل عام بيومها الوطني ، ذلك يوم الثالث والعشرين من شهر سبتمبر عام 1932م الموافق 1351 ه ، وهو يوم محفور في ذاكرة التاريخ ، منقوش في فكر وقلب كل مواطن سعودي ، حيث وحَّد فيه جلالة الملك عبد العزيز آل سعود – طيب الله ثراه- أرض المملكة - فحري بنا أن نفخر بوطننا وإنجازاته التي تحققت وتواصلت حتى العهد الزاهر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز (يحفظه الله).وولى عهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان . مهندس رؤية (2030) وملهم الأمة وقائد نهضتها الحديثة .
‎أن ما تشهده مملكتنا الغالية من تطورً ونهضة في كافة المجالات وإنجازات تدعونا للفخر بها ، هي ثمرة هذا اليوم العظيم ، الذي رسم الطريق لهذه المملكة الأبية ، ووضع الأسس الابتة لمملكة قوية عمادها النهضة والتطور بسواعد أبنائها الأوفياء المخلصين .

‎إن النهضة التي نلمسها على أرض وطننا الحبيب ، لم تكن بعيدة عن المرأة السعودية فما حصلت عليه المرأة السعودية ، من حقوق باعتبارها شريك رئيس في النهضة والتنمية و ما حققته من إنجازات في مجال التعليم والبحث العلمي ، كان ترجمة حقة لرؤية تنموية شاملة وهي رؤية (2030) والتى لم تغفل ولم تتناسي الدور الريادي للمرآة السعودية المجتمع. ، فما حصلت عليه المرأة السعودية من مكتسبات بفضل الرؤية ،يعكس تلاحما قوياً بين القائد والشعب بمختلف فئاته الذين تعاهدوا معاً على العمل سويا لنهضة بلادهم وأن ويكونوا هم الداعم الأول لولاة أمورهم.


‎فحق لنا جمعياً في هذا اليوم العظيم أن يرفع كل مواطن سعودي رأسه شموخاً وفخراً بما تحقق على أرض وطنه المعطاء بفضل هذا اليوم ، وأن نفاخر بولاة أمورنا الذين يصلون الليل بالنهار ، ويسابقون الزمن ، للوصول بهذا الوطن إلى أعلى درجات التنمية والازدهار والرخاء ، وندعو الله العلي القدير أن يحفظ لنا ولاة أمرنا وأن يمتعهم بالصحة والعافية وأن يجزيهم خير الجزاء لما يبذلونه لراحة أبناء هذا الشعب الوفي.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 4265


خدمات المحتوى


تقييم
0.00/10 (0 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

الآراء والتعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأى صحيفة " الصمان " الإلكترونية وإنما تعبر عن رأى كتابها
Company Logo design